كتلة كردية تطالب الحكومة بمحاسبة سارقي النفط من الاحزاب المتنفذة بالإقليم

طالبت كتلة المستقبل الكردية النيابية، الاربعاء، رئيس الحكومة ومجلس القضاء الاعلى والادعاء العام الاتحادي، بملاحقة من وصفتهم بسارقي نفط الإقليم.
وقال رئيس الكتلة سركوت شمس الدين في حديث متلفز، تابعته”تنقيب”، أن “هناك شخصيات استغلت نفوذها داخل الإقليم لسرقة وبيع النفط لإشباع جشعها وحققت ثروات طائلة على حساب الشعب الكردي”.
وأضاف أن “أحزابا كردية متنفذة ساهمت بتبدد ثروات الاقليم لإشباع رغباتها”، موضحا ان “بيع النفط يخضع لسطوة المافيات والسراق في كردستان”.
ودعا شمس الدين حكومة الكاظمي، إلى “تطبيق مبدأ من أين لك هذا على جميع المتنفذين والمسؤولين بما فيهم مسؤولي الاقليم “.