كرستيانو يدافع عن نفسه بعد إلقاء شارة منتخب البرتغال

دافع قائد ومهاجم منتخب البرتغال ونادي يوفنتوس، كريستيانو رونالدو، عن نفسه بعد غضبه وإلقاء شارة القيادة أرضًا مع نهاية مباراة الأمس، السبت، أمام صربيا في تصفيات كأس العالم 2022.
وعلق مهاجم يوفنتوس على الواقعة المثيرة للجدل والتي ظهرت أمام جميع الكاميرات الناقلة للمباراة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، وكتب: “كوني قائدًا لمنتخب البرتغال هو أحد أعظم الأشياء التي أفتخر بها في حياتي، حمل شارة القيادة هو امتياز بالنسبة لي”.
وأضاف: “كل ما أفكر فيه دائمًا هو أن أعطي وأبذل قصارى جهدي دائمًا من أجل بلدي، هذا لن يتغير أبدًا، لكن هناك لحظات صعبة للتغلب عليها، خاصة عندما نشعر بأن بلد بأكملها قد تضررت، لكن يجب أن تكون رؤوسنا مرفوعة ونستعد للتحدي القادم، هيا يا برتغال!”.
وانتابت رونالدو حالة من الغضب العارم في الدقائق الأخيرة من زمن المباراة، بعدم سجل هدفًا قاتلًا في شباك صربيا ولكن الحكم الهولندي الدولي، داني ماكيلي، لم يحتسبه وقام البرتغالي برمي الشارة على أرض الملعب وهو في طريقه إلى نفق اللاعبين تعبيرًا على استيائه الشديد.
الجدير بالذكر أن المباراة قد انتهت بالتعادل الإيجابي بين البرتغال وصربيا بنتيجة 2-2، وهو ما منح الصدارة بفارق الأهداف لصالح الأخير برصيد 4 نقاط بالتساوي مع البرتغال.