كشف سبب عدم دعوة العراق للأسد لحضور مؤتمر قمة بغداد

كشف مصدر عراقي، الأربعاء، سبب عدم دعوة العراق الرئيس السوري بشار الأسد لمؤتمر قمة بغداد المقرر نهاية الشهر الحالي.
وقال المصدر، بحسب “RT” وتابعته “تنقيب” إن “المؤتمر جاء بفكرة عراقية فرنسية، وسيحضره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي يدفع باتجاه أن تحضر قيادات الدول إلى بغداد”.
وأضاف أن “أحد شروط ماكرون لإنجاح المؤتمر، كان عدم دعوة الأسد إلى بغداد، فهو يرفض الجلوس معه”.
وأشار المصدر إلى أن “الحكومة العراقية اتفقت مع ماكرون في رأيه لعدم إحراج بقية القادة”.
وكتبت وزارة الخارجية العراقية في بيان يوم أمس: “تداولت بعض وسائل الإعلام، أن الحكومة العراقية قدمت دعوة للحكومة السورية، للمشاركة في اجتماع القمة لدول الجوار والمزمع عقده في نهاية الشهر الجاري في بغداد”.
وأضافت أن “الحكومة العراقية تؤكد أنها غير معنية بهذه الدعوة، وأن الدعوات الرسمية ترسل برسالة رسمية وباسم دولة رئيس مجلس الوزراء العراقي، ولا يحق لأي طرف آخر أن يقدم الدعوة باسم الحكومة العراقية لذا اقتضى التوضيح”.
يذكر أن مصدرا عراقيا كشف الأسبوع الماضي، عدم دعوة الحكومة العراقية للرئيس السوري بشار الأسد لحضور قمة قادة دول الجوار.