كندا : اختبار كاسحة جليد جديدة طوّرتها لسلاح البحرية

أعلنت شركة Irvin Shipbuilding أن كاسحة الجليد الجديدة “مارغريت بروك” التي طورتها لسلاح البحرية الكندي أكملت بنجاح مرحلة أخرى من الاختبارات.
وكانت الشركة المذكورة قد وقعت عام 2015عقودا أولية مع الحكومة الكندية بقيمة 1.76 مليار دولار لبناء 5 كاسحات جليد من فئة Harry Dewolf لتستخدم كسفن دوريات في سلاح البحرية الكندي، وعام 2018 وقع الطرفان عقدا لبناء سفينة أخرى من هذه الفئة
وبدأت كندا بتطوير أول سفينة من هذه الفئة عام 2015، وأنزلتها إلى المياه عام 2018، وضمتها لسلاح البحرية بعدها بعامين، أما السفينة التي يتم اختبارها حاليا فقد بدأ تطويرها في مايو 2017، وأنزلت إلى المياه في نوفمبر 2019.
ويمكن لسفن Harry Dewolf الإبحار وكسر طبقات من الجليد تصل سماكتها إلى 1.2 م، ما يساعدها على العمل في بحار القطب الشمالي، وشق الطرق للسفن الأخرى، كما يمكن الاعتماد عليها لدعم سفن الدوريات المشاركة في مهمات مكافحة القرصنة البحرية، وكسفن إنقاذ في الحالات الطارئة.
ويبلغ طول كل سفينة من هذه السفن 103.6 م، وعرضها 19 مترا، ويمكنها الإبحار بسرعة 17 عقدة بحرية في المياه غير المتجمدة، وبسرعة 3 عقد في المياه التي تكسوها طبقات من الجليد سماكتها متر تقريبا.