كوريا الجنوبية لا تنوي إعادة التفاوض مع اليابان بشأن "نساء المتعة"

تمثال يجسد “نساء المتعة”
 
متابعة/ تنقيب
قالت كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء إنها لن تسعى لإعادة التفاوض بشأن اتفاق أبرم مع اليابان عام 2015 بهدف حل قضية “نساء المتعة” اللائي أجبرن على العمل في بيوت دعارة في اليابان أثناء الحرب العالمية الثانية.
وقالت وزيرة خارجية كوريا الجنوبية كانج كيونج-وا إنه “لا ريب” أن الحكومتين توصلتا رسميا لاتفاق 2015 الذي اعتذرت بموجبه اليابان للضحايا ودفعت مبلغ مليار ين (8.8 مليون دولار) لصندوق لرعايتهن.
لكن الوزيرة قالت في مؤتمر صحفي إن طوكيو عليها أن تبذل جهودا إضافية لمساعدة الضحايا على “استعادة شرفهن وكرامتهن ومداواة جراح قلوبهن”.
ويقول رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، إن اتفاق 2015 يشوبه “عوار كبير”. وقالت اليابان إن أي محاولة لتعديل الاتفاق قد تضر بالعلاقات بين البلدين.