لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية.. امريكا تستخدم حاملة طائرات لدولة اجنبية في العراق

كشف تقرير لصحيفة ذي هيل الامريكية ، الخميس، ان الطائرات الحربية الامريكية قامت بمهام قتالية فوق العراق من حاملة طائرات بريطانية هذا الاسبوع وهي المرة الأولى التي تدخل فيها طائرات حربية أمريكية في القتال من حاملة دولة أخرى منذ الحرب العالمية الثانية.

وذكر التقرير انه ” كانت هناك 18 طائرة من طراز اف 35 امريكية وبريطانية على ظهر حاملة الطائرات اتش ام اس كوين اليزابيث وفقا لحكومة المملكة المتحدة وهو اكبر حشد للقوة البحرية والجوية التي غادرت البلاد خلال جيل واول انشتار تشغيلي للسفينة الضخمة “. 

من جانبه قال العميد البحري ستيف مورهاوس ، قائد مجموعة كاريير سترايك في المملكة المتحدة ، في بيان: “ستُذكر مهمات حاملة الطائرات الملكة إليزابيث الأولى باعتبارها لحظة مهمة في عمر هذه السفينة البالغ 50 عامًا ” كمنطلق للطيران فوق العراق وسوريا بحجة محاربة داعش . 

وقال قائد جناح النقل الجوي الكابتن جيمس بلاكمور في بيان إن”  المهمة كانت المرة الأولى التي تحلق فيها طائرات أمريكية من ناقلة أجنبية منذ عملية الحاملة اتش ام اس فيكتوريوس في جنوب المحيط الهادي عام 1943 “. 

واضاف ان ” مستوى التكامل بين البحرية الملكية والقوات الجوية الملكية ومشاة البحرية الأمريكية سلس حقًا ، ويشهد على مدى قربنا منذ أن بدأنا معًا في تشرين الاول الماضي”.