لافروف: الضربة الثلاثية على سوريا لن تبقى دون عواقب


متابعة/ تنقيب
أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن “الضربة الثلاثية” لن تبقى دون عواقب، في إشارة إلى الهجوم الذي قامت به أمريكا وبريطانيا وفرنسا ضد سوريا، السبت الماضي، على خلفية مزاعم باستخدام السلاح الكيميائي في مدينة دوما السورية.
وقال لافروف لقناة “بي بي سي” “سيكون هناك عواقب بالتأكيد للضربة الثلاثية، وفي الواقع، نحن نفقد آخر بقايا الثقة بأصدقائنا الغربيين”.
وأضاف وزير الخارجية الروسي “البلدان الغربية تنفذ، منذ البداية، عقابا في دوما في سوريا، ثم ينتظرون حتى يقوم خبراء المنظمة بإجراء تفتيش”، مضيفا “يتم تطبيق الأدلة من خلال العقاب من قبل الدول الغربية الثلاثة”.
ونفذت الولايات المتحدة، وفرنسا، وبريطانيا، في وقت مبكر من يوم السبت 14 ميسان الجاري، هجوما صاروخيا على سوريا ردا على الهجوم الكيميائي المزعوم في الغوطة الشرقية، الذي نفت السلطات السورية مسؤوليتها عنه بشكل قاطع.