لافروف: الوجود الأمريكي في العراق سيزداد


متابعة/ تنقيب
أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن موسكو تعتقد بأن الوجود الأمريكي في العراق سيزداد رغم التصريحات الأمريكية المبكرة حول الانسحاب الكامل للقوات المسلحة منه.
وقال لافروف في مقابلة مع قناة “يورو نيوز”: “هذا يقلقنا، وشركاؤنا في آسيا الوسطى، وينبغي أن يقلق أوروبا، لأن المخدرات تذهب إلى هناك أيضا، الإرهابيون ينتشرون في جميع أنحاء العالم دون معرفة أي حدود”.
وأضاف لافروف “نفس الشيء يحدث في العراق، وحتى في ظل رئاسة باراك أوباما، أعلنت الولايات المتحدة الانسحاب الكامل من العراق”، مشيرا الى انه “الآن قد استؤنف الوجود، وسوف يزداد”.
وأكد لافروف على إن “الوجود الخارجي للولايات المتحدة لا ينحسر فحسب، بل يتسع أيضا في البعد العسكري”، موضحا ان “من بين الدول التي تحتفظ فيها الولايات المتحدة بوجودها، سوريا وأفغانستان”.
من جهة ثانية، صرح لافروف بأنه “يتوجب على الولايات المتحدة إغلاق منطقة منع نشوب الصراعات التي يبلغ قطرها 55 كيلومترا حول بلدة التنف بسوريا، والتي يقع داخلها مخيم الركبان للاجئين، والذي يستخدم، وفقا لحقائق عديدة، في تدريب وترفيه المسلحين”.