لبناني مطلوب للحكومة العراقية: أتحداها


متابعة/ تنقيب
علق احد الواردة اسماؤهم بقائمة المطلوبين للحكومة العراقية، وهو لبناني الاصل، على ادراج اسمه ضمن تلك القوائم، مبديا تحديه لبغداد بتقديم دليل ضده.
ونقلت صحيفة الشرق الاوسط عن معن بشور الذي كان يشغل منصب الأمين العام للمؤتمر القومي العربي، والمتهم بتجنيد مقاتلين للمشاركة في الأنشطة الإرهابية في العراق، قوله ان “إدراج اسمه ليس جديداً”، مبينا ان “اسمي نشر في أوائل تموز 2006 ضمن قائمة وضعتها السلطات الأميركية تتضمن متهمين بدعم المقاومة العراقية”.
واضاف انه “في ذلك الوقت قامت حملة تضامن عربية ولبنانية معي”، مشيرا الى ان “تلك الاتهامات لا تستند إلى أي شيء حقيقي”.
وتابع ان “تجنيد المقاتلين هو اتهام غير صحيح، وأتحداهم أن يقدموا دليلاً واحداً على ذلك”، موضحا ان “موقفي السياسي غير معادٍ للسلطات العراقية الحالية”.
وأكد بشور ان “الهدف من إدراج اسمي هو ضرب النشاط القومي العربي لأجل العراق وفلسطين”، متوقعا ان “يكون بسبب النشاط الذي أقوم به من أجل فلسطين، ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب لنقل السفارة الأميركية إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل”.
وبين ان “تحريك الملف العراقي القديم جاء بسبب موقفي الأخير من صفقة ترمب في فلسطين، ولا سبب آخر لها”.
يذكر ان الحكومة العراقية نشرت امس الاحد، قوائم تضم 60 مطلوبا لها بينهم ابنة رئيس النظام السابق رغد صدام حسين.