لبنان يطمئن مواطنيه بشأن الكهرباء

تنقيب
طمأن وزير الطاقة والمياه اللبناني وليد فياض، الأحد، المواطنين بأن “الشبكة قد عادت إلى عملها الطبيعي وفقا لما كانت عليه قبل نفاد مادة الغاز “أويل” في معملي دير عمار والزهراني”.
وأعلن فياض أنه “تم اليوم ربط معمل المحركات العكسية في الجية بالشبكة بقوة 50 ميغاوات ومعمل دير عمار بقوة 210 ميغاوات ومعمل المحركات العكسية في الذوق بقوة 120 ميغاوات، كما تم ربط المجموعة الغازية في الزهراني بالشبكة أيضا”، مؤكدا أنه “بعد أقل من ساعة من الآن تصبح هذه المعامل بطاقتها القصوى المتوافرة على الشبكة”.
وأوضح أنه “بعد انقضاء الثلاثة أيام وتوقف المعملين سيستعاض عن طاقتهما الإنتاجية بأخرى من معملي الذوق والجيه الحراريين بعد تغذيتهما من مادة الفيول “أويل” التي وصلت مساء أمس وذلك بعد إرسال عينات منها وفحصها في مختبرات شركة “Bureau Veritas” في دبي، بغية التأكد من مطابقتها المواصفات، الأمر الذي سيبقي على القدرة الإنتاجية الإجمالية بحدود 500 ميغاواط للمحافظة على ثبات واستقرار الشبكة “.
وأكدر أنه “تم أول من أمس الحصول على موافقة المصرف المركزي للحصول على 100 مليون دولار وأرسلت إلى دائرة المناقصات لإجراء استدراج العروض لاستيراد الفيول، ويساعد هذا الأمر في رفع ساعات التغذية الكهربائية بحلول أواخر الشهر الحالي”.
وأفادت وسائل إعلام لبنانية، أمس السبت، بانفصال شبكة الكهرباء بشكل كامل ودخول لبنان في العتمة بعد توقف العمل في معملي الزهراني ودير عمار لإنتاج الطاقة.