لتعاف سريع من كورونا.. احرص على هذه العناصر الأربعة

تنقيب
تقوية مناعة الجسم هي الشغل الشاغل للجميع في زمننا الحالي، الذي يتفشي فيه فيروس قاتل يحصد الأرواح بكل أنحاء المعمورة.
وبحسب توصيات الأطباء وخبراء التغذية، فإن المكملات الغذائية لها دور كبير في تقوية النظام المناعي للجسم.
وبطبيعة الحال، فإن الطبيب المعالج سينصح المريض بتناول ما هو مناسب له ضمن بروتوكول العلاج من كورونا المتبع في كل دولة.
وعلى ذمة عدة مواقع معنية بالشؤون الصحية، فإن من تلك الفيتامينات والمعادن والمكملات الغذائية:
الزنك
يعتقد أن الزنك يعمل على علاج ضعف في تكرار الحمض النووي الريبي للفيروس لذلك فهو يقلل معدل تكاثر الفيروس ويمكن للمريض أن يأخذ الجرعة الموصى بها وهي 50 مجم في اليوم من الزنك.
فيتامين D
يمنع فيتامين D عدوى الجهاز التنفسي العلوي، ويحدد الطبيب المعالج الجرعة المسموح بها من فيتامين D خلال فترة الإصابة بكورونا وما بعد الشفاء.
فيتامين C
يعمل فيتامين C على التهابات الجسم بسبب العدوى، كما يساعد بشكل كبير في زيادة الأجسام المضادة التي يتم إنتاجها ضد الفيروس، وبالتالي خلق المزيد من الخلايا الليمفاوية لإنتاج المزيد من الأجسام المضادة.
الكركمين
ويعتبر الكركمين من أهم مكونات الكركم، وهو مقوٍ كبير للمناعة، حيث ثبت أن الكركمين مضاد للبكتيريا والفيروسات، ويساعد أيضًا في تقليل احتقان الصدر والسعال العام والبرد.