لجنة أمن بغداد ترجح احتمالين وراء استهداف مراكز المساج


متابعة/ تنقيب
أرجع عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي اليوم الثلاثاء استهداف مراكز التجميل والمساج (التدليك) الى احتمالين، الاول حرب داخلية والثاني ميليشيات خارجة عن القانون.
وقال المطلبي ان “الجميع يعلم ان مراكز المساج لا تهدف الى التدليك والاعمال الفيزيائية للجسم، انما هي مهتمة بأمور اخرى، وقد يكون استهداف مراكز المساج حربا داخلية بين المراكز نفسها، او استهداف من احدى الميليشيات الخارجة عن القانون”.
واضاف، انه “يوجد نزاع داخلي بين المراكز على اعتبار وجود دعارة ومواد مخدرة وعصابات”، مبينا ان “مديرية الجريمة المنظمة تعمل بكل قوة للبحث عن اي خيوط تؤدي الى اعتقال المنفذين”.