لحرمان طالبان من المعلومات.. غوغل تغلق إيميلات الحكومة الأفغانية السابقة

أفادت تقارير صحفية غربية، اليوم السبت، بأن شركة “غوغل” الأمريكية أغلقت مؤقتا حسابات البريد الإلكتروني للحكومة الأفغانية السابقة.
ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدر أن ممثلي حركة طالبان “يحاولون الوصول إلى الرسائل الإلكترونية والوثائق الرقمية المخزنة في الخادم”.
وأكدت أن “الحديث يدور عن نحو 20 حسابا تابعا لهيئات السلطة الأفغانية، بما في ذلك حسابات وزارات المالية والصناعة والتعليم العالي”.
وسيكون اختلاس المعلومات الواردة هناك من شأنه أن يزود طالبان بمعلومات عن أسماء موظفي الإدارات الأفغانية السابقة والوزراء السابقين والشركاء الأجانب المتعاونين معهم.
ولم تؤكد شركة “Alphabet”، وهي صاحبة شركة “غوغل” الأنباء حول إغلاق حسابات الحكومة الأفغانية، معلنة في الوقت ذاته أنها “تتخذ إجراءات مؤقتة من أجل حماية الحسابات المناسبة”.
وكانت صحيفة “Politico” قد كتبت في 24 آب الماضي أنه سيكون بإمكان مقاتلي حركة طالبان، بعد سيطرتهم على أفغانستان، الوصول إلى قواعد معلومات الحكومة الأفغانية السابقة واستخدام هذه المعلومات لملاحقة الأفغان الذين ساعدوا الولايات المتحدة في سنوات عمليتها العسكرية في هذا البلد.
وأضافت الصحيفة أن القواعد البيانية للحكومية الأفغانية تضم أيضا معلومات حول المشاريع الممولة من الخارج والأشخاص المرتبطين بهذه المشاريع، والبيانات البايومترية للمواطنين والتقارير الضريبية.