لدعم واستخدام الطاقة المتجددة.. البيئة تبحث تعزيز التعاون مع هيئة التصنيع الحربي

دعت وزارة البيئة، الثلاثاء، هيئة التصنيع الحربي الى أستثمار قدراتها في الصناعات المدنية من خلال دعمها لجهد الحكومة بالتوجه نحو استخدام الطاقة المتجددة .
واكد مدير عام دائرة التوعية والاعلام البيئي امير علي الحسون ورئيس فريق التوعية الوطني لدعم الطاقة، في بيان تلقت”تنقيب
نسخة منه، ان “عملية اشراك مؤسسات القطاع العام منها هيئة التصنيع الحربي في جهد الحكومة سيفتح باب التنافس بين انتاج القطاعين العام والخاص بتوفير كل مستلزمات الطاقة المتجددة شرط ان تتوفر في هذه التقنيات والمصنعات اعلى درجات الجودة، والاعتماد على الطاقة النظيفة”.
من جانبه اشار رئيس هيئة التصنيع الحربي المهندس محمد صاحب الدراجي خلال استضافته لفريق التوعية الوطني، إلى ان “الهيئة تمتلك مصانع وشركات متخصصة بانتاج عدد من المعدات الخاصة بخلايا الطاقة الشمسية والاضاءة الحديثة الاقتصادية، وانها على استعداد لمضاعفة حقل الانتاج في هذه المواد خلال الفترة المقبلة”.
على الصعيد نفسه اوضح مستشار هيئة الاستثمار الوطنية رحيم الجعيفري ان “هيئة المستشارين حددت ضوابط وشروط لتلك المواد من شأنها ان تكون تجربة رائدة في رفد البلد بمعدات أستخدامات الطاقة الشمسية”.
واوضح الجعيفري ان “العراق سيضيف بما يقرب من ٧٥٠٠ ميكاواط من خلال انتاج الطاقة النظيفة المعتمدة على الطاقة الشمسية خلال الثلاثة اعوام المقبلة”.