لقاء عراقي ـ تركي بشأن ملف المياه

يعقد العراق وتركيا خلال الايام القليلة المقبلة لقاء عالي المستوى للتباحث بشأن ملف المياه بينهما، بهدف التوصل الى اتفاق متكامل يضمن حصص الانهر المشتركة.

وقال المستشار بوزارة الموارد المائية عون ذياب عبد الله في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” واطلعت عليه “تنقيب” إن ” اللقاء المهم الذي سيجري في تركيا، سيتم فيه تعزيز ما بدأته الوزارة من نشاطات تهدف لإيصال رأي العراق الواضح بشأن المياه المشتركة مع تركيا، كونها المصدر الرئيس لمياه نهري دجلة والفرات”.

وتوقع عبد الله ان “يتم خلال اللقاء الذي جاء بناء على دعوة وجهها ممثل الرئيس التركي لوزير الموارد مهدي رشيد الحمداني، الاتفاق على الخطط المستقبلية لتركيا لإدارة مياه نهر دجلة، وتفعيل الفرق الفنية للمياه الدولية المشتركة مع دول الجوار”.

واكد عبدالله، أن “هدف العراق ومن خلال الوزارة، الوصول الى اتفاقية دولية تورد ولا تلغى، ويتم تسجيلها في الامم المتحدة”، عادا الامر “قضية حيوية ومهمة وليست سهلة”، مشيرا الى “وجود تعاون مع تركيا لإنشاء المركز البحثي المشترك ومقره بغداد، لتبادل الخبرات المتعلقة بشؤون المياه، بوجود خبراء مختصين بالأمن المائي، اضافة الى تنفيذ بعض المشاريع بمناطق محددة بحسب حاجتها للمياه، مع التشديد على التوصل الى اتفاقية ثنائية لتقاسم المياه المشتركة لنهري دجلة والفرات”.

واوضح مستشار وزارة الموارد أن “هناك مذكرة تفاهم كانت قد وقعت العام  2014 بين البلدين، بيد انها لم تصل الى العراق عبر القنوات الدبلوماسية الرسمية”، بالرغم من ان البرلمان التركي اقرها”، مبينا انها “تضم 12 مادة ابرزها التأكيد على أهمية التعاون بمجال إدارة الموارد المائية لنهري دجلة والفرات، وتحديد حصة كل دولة منها”.