لوكاكو: إنتر انتشلني من حفرة يونايتد القذرة

تنقيب
يسعى روميلو لوكاكو إلى استرضاء جماهير الإنتر الغاضبة، بسبب قرار اللاعب مغادرة إيطاليا إلى تشيلسي هذا الصيف، حيث اعترف بأن بطل الدوري الإيطالي، أنقذه من الجحيم الذي عاشه مع مانشستر يونايتد.
وعبّر مشجعو إنتر عن غضبهم من لوكاكو بعد عودته إلى “ستامفورد بريدج”، خصوصا وأن النادي منح المهاجم البلجيكي طوق نجاة عام 2019، بعد وضع بائس عاشه “أولد ترافورد”، ويشعر المشجعون بالضيق لأن اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا لم يرد لهم إيمانهم به.
وقام أنصار العملاق الإيطالي بتشويه لوحة جدارية للوكاكو الشهر الماضي بعبارة “بيع خائن”، مع استمرار خيبة أمل أنصاره لأنه اختار الرحيل على الرغم من تأكيده سابقا أنه سيبقى.
وسعى لوكاكو إلى نزع فتيل التوترات بينه وبين أنصار إنتر، من خلال الإصرار على أنه ممتن للفرصة التي قدمها له إنتر قبل عامين، لكن اهتمام تشيلسي به كان أمرا مثيرا للاهتمام.
وقال لوكاكو في تصريحات نقلتها صحيفة “ديلي ميل”: “لقد أدركت فقط أن تشيلسي كان جادًا عندما قدموا عرضهم الثالث، لم أكن أريد أن أغادر خلف ظهر الإنتر. لقد أخرجوني من الحفرة القذرة التي عانيت منها في مانشستر يونايتد”.
وأتم: “بعد التدريب ذهبت إلى مكتب (سيمون) إنزاجي. لم أرغب في إفساد الأجواء لأن ذهني لم يعد في ميلانو. فطلبت منه.. من فضلك توصل إلى اتفاق”.