لوك أويل الروسية ترغب بالعودة الى مشاريع النفط الايرانية

أكد الرئيس التنفيذي لشركة لوك أويل ثاني اكبر منتج نفط في روسيا،الاربعاء،  رغبة الشركة بالعودة لمشاريع النفط في ايران.
وأوضح ” فاغيت اليكبيروف” في تصريح صحافي ، أن “الشركة تترقب انطلاق المفاوضات النووية بين ايران والقوى الدولية “،مؤكدا أن “لوك أويل ترحب بالعودة لمشاريع النفط الايرانية اذا ما تم رفع الحظر الاميركي المفروض”.
وكانت لوك اويل الروسية تفاوض ايران لتطوير حقلي النفط ” آب تيمور” و”منصوري” حتى اواخر سنة 2018، غير أنها علقت المفاوضات عقب انسحاب اميركا الأحادي من الاتفاق النووي واعادة فرض الحظر على قطاع النفط الايراني.
وأضاف المدير التنفيذي ” نرغب بالعودة لتطوير هذه الحقول، فقد تم انجاز مقدمات العمل بشكل كبير، لدينا اطلاع حول هذه الحقول والظروف الجيولوجية”.
وأستدرك اليكبيروف أنه “لاتوجه لعقد مفاوضات حاليا وأن لوك ويل تتابع آلية معالجة تبديد المخاوف النووية وبمجرد ما استشعرنا أن الوقت بات مناسبا سنعقد تلك الاجتماعات”. 
يذكر أن الجولة القادمة من المفاوضات النووية تنعقد 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.