مارين لوبان تشيد بـ"دينامية" اليمين المتطرف في ألمانيا وبلجيكا


متابعة/ تنقيب
أشادت زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف مارين لوبان اليوم الاثنين بـ”الدينامية” التي أظهرتها احزاب اليمين المتطرف الاحد خلال إنتخابات إقليمية في ألمانيا، والانتخابات البلدية في بلجيكا.
وكتبت زعيمة “التجمع الوطني” في تغريدة على تويتر “ان الدينامية التي ميزت البديل لالمانيا في بافاريا وفلامز بيلانغ في المنطقة الفلمنكية (في بلجيكا) تؤكد على تحول مقبل في التوازنات السياسية في البرلمان الأوروبي في أيار/مايو القادم” خلال الانتخابات الأوروبية.
ورأت المرشحة للانتخابات الرئاسية التي جرت في فرنسا عام 2017 ان “الأمر يتعلق أيضا بيوم أحد مبشر في اوروبا”.
فيما اعتبر رئيس حزب “إنهض يا فرنسا” وحليف لوبان السابق نيكولا دوبون اينيان أن هذه الانتخابات تكشف عن ثلاثة “تحديات “1) الحد من تدفق المهاجرين وحماية ثقافتنا، 2) العدالة الإجتماعية ، 3) حماية البيئة وصحتنا كذلك”.
وحل حزب اليمين المتطرف “البديل لالمانيا” المناهض لميركل وللمهاجرين في المرتبة الرابعة في انتخابات مقاطعة بافاريا (10،6 بالمئة) حيث سيتمكن من دخول البرلمان الاقليمي.
كما عاد الحزب المعادي للهجرة “فلامز بيلانغ” والمنافس للتحالف الفلمنكي الجديد (أن-في إيه، قوميون فلمنكيون) بقوة في الانتخابات البلدية البلجيكية في عدد من المدن الفلمنكية واحتل المرتبة الثالثة بين الاحزاب السياسية النافذة في المنطقة الفلمنكية خلف الحزب الديموقراطي المسيحي.
كما احدث مناصرو البيئة في البلدين اختراقا حيث حل الخضر في المرتبة الثانية وحازوا على 17,8 بالمئة من الاصوات في انتخابات بافاريا.