ما الذي بحثه المالكي مع الوفد الكردي؟


متابعة/ تنقيب
أكد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي اليوم الجمعة على ضرورة إنهاء المشاكل العالقة بين بغداد وأربيل، داعياً إلى تأمين رواتب موظفي الإقليم بموجب الدستور.
وقال المكتب الإعلامي للمالكي في بيان صحفي، إن الأخير “استقبل اليوم وفد الأحزاب الكردية الزائر لبغداد”، مبيناً أن “اللقاء استعرض مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في البلاد، والمسائل العالقة بين المركز والإقليم”.
ونقل البيان عن المالكي تأكيده “على أهمية إنهاء المشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية والإقليم بموجب الدستور وتأمين رواتب موظفي اقليم كردستان”، داعياً إلى “تجاوز حالة التوتر بما يجنب الشعب العراقي بجميع مكوناته أي خطر أو تهديد”.
وشدد المالكي وفقاً للبيان على “ضرورة أن لا يدفع المواطن العراقي ثمن الخلافات السياسية”.
من جانبه أعرب الوفد عن “امتنانه لمواقف نائب رئيس الجمهورية الداعمة لإنهاء معاناة الشعب الكردي”، مؤكدين على “ضرورة ترسيخ مبادئ الشراكة الحقيقية في مركز القرار السياسي وإيجاد الحلول الجذرية لجميع المشاكل من خلال المباحثات والحوارات الجادة بين الإقليم والمركز وفق الدستور”.