ما حقيقة استخدام طائرة مدنية لتسليح شخصية سياسية في البصرة؟


متابعة/ تنقيب
انتشر مؤخرا خبر يفيد بأن إحدى الطائرات التابعة للخطوط الجوية العراقية حملت أسلحة على متنها تخص شخصية سياسية في محافظة البصرة، بينما أصدرت سلطة الطيران المدني بيانا بشأن ذلك.
وقالت السلطة في بيانها إن “ما أشيع في بعض المنصات الإعلامية المأجورة حول تغريم سلطة الطيران المدني العراقي للخطوط الجوية العراقية لحملها على متن احدى طائراتها المتوجهة صوب محافظة البصرة عددا من قطع الاسلحة التابعة لاحدى الشخصيات السياسية، عار عن الصحة ولا يوجد بالمطلق اي صحة لهذه المعلومات”.
واتهمت مروجي الخبر بتمثيل “أجندات تسعى لإشاعة ثقافة الفوضى وتشويش المشهد وتضليل الرأي العام ببث سموم الإشاعات المغرضة”.
وأكد البيان أن “أبواب السلطة مفتوحة أمام المراقبين لعمل الطيران المدني العراقي والباحثين الجادين عن الحقيقة وليس من يدعيها”.