متظاهرو السليمانية يواصلون احتجاجهم ويصعدون من مطالبهم

لليوم الخامس على التوالي تستمر التظاهرات في مدينة السليمانية والأقضية التابعة لها، وذلك للمطالبة بصرف رواتب الموظفين المتأخرة، واحتجاجا على فرض حكومة الإقليم لاستقطاعات كبيرة.

وقال مراسل “تنقيب”، إن التظاهرات استمرت حتى ساعة متأخرة من ليلة أمس في مناطق كفري وبنجوين وسيد صادق وشارزور وتكية وجمجمال، فيما فرقت القوات الأمنية تظاهرة بالقوة في منطقة بكره جوه بمركز مدينة السليمانية.

وأضاف أنه، منذ منتصف ليلة أمس فرضت الأجهزة الأمنية حظر التنقل بين السليمانية والأقضية والنواحي، فيماف بدأت الحركة طبيعية داخل مركز المدينة في بداية صباح اليوم.

وأشار إلى أن الناشطين صعدوا من مطالبهم، وذلك بطلب محاكمة من تسبب بقتل المتظاهرين، الذين وصل عددهم إلى 8 أشخاص وإصابة أكثر من 20 شخصاً، بينهم إصابات خطرة، مبينا أن المتظاهرين رفعوا شعارات تطالب الحكومة الاتحادية بالتدخل، وأن يتم التعامل مع بغداد مباشرة دون العودة لحكومة الإقليم، كما طالبوا بتسليمهم جميع الرواتب المتأخرة دفعة واحدة.

وشهدت السليمانية أمس أحداثا متوترة، تم خلالها حرق جميع المقرات الحزبية في ناحية خورمال، فضلا عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى بمناطق مختلفة من المحافظة.