محاصرة إرهابي والاشتباك معه وقتله في نينوى

أفادت وزارة الدفاع، الاثنين، بأن الفرقة 16 قيادة عمليات نينوى قتلت أحد الإرهابيين قرب جبل شيخ إبراهيم.
وذكرت الوزارة، في بيان تلقت “تنقيب”نسخة منه، أنه “بناءً على ورود معلومات استخبارية تفيد بوجود ثلاثة إرهابيين شُوهدوا بواسطة الكاميرات ضمن قاطع لواء المشاة الثاني والتسعين لفرقة المشاة السادسة عشرة قيادة عمليات نينوى قرب الحدود الفاصلة مع قاطع فرقة المشاة الخامسة عشرة، وعلى الفور شُكل فريق عمل مكون من استخبارات الفرقة ولواء المشاة الثالث والسبعين والفوج الرابع للواء المشاة الحادي والسبعين، وبإشراف قائد الفرقة”.

واضافت: “إذ شُوهد أحد هؤلاء الإرهابيين قرب جبل شيخ إبراهيم بواسطة الكاميرات المحمولة التي جُهزت لهذا الغرض، وبسبب الطبيعة الجغرافية الصعبة للمنطقة استمر البحث عنه وتم تعقبه وقتله”، لافتة إلى أن “البحث لايزال مستمراً عن الاثنين الآخرين”.