محافظها: التصميم الأساسي للديوانية لم يُحدّث منذ 75 عاما!

اعلنَ محافظ الديوانية زهير الشعلان، الأربعاء، عن السعي لانشاء مدينة جديدة على مساحة تقرب من خمسة الاف دونم، مع قرب توزيع 900 قطعة ارض سكنية بين المستحقين، بالتزامن مع ذلك، اكد ان “المشكلة الحقيقية التي زادت من ازمة السكن، هي عدم تحديث تصميم الديوانية منذ 75 عاما.

وقال الشعلان في حوار تابعته”تنقيب” إن “المحافظة وبجهود حثيثة نجحت بالحصول على مساحة اربعة الاف و800 دونم من وزارة الدفاع من اصل 7000 دونم كانت سابقا موقعا عسكريا ملاصقا لسوق الديوانية”، موضحا ان “التصميم المعد سيقسمها الى اسواق ومناطق سكنية ومشاريع ترفيهية متنوعة، وستكون مكملة لمركز المحافظة حال انتهاء العمل بها”.

وكشف عن “بذل جهود مع وزارة الدفاع لنقل الموقع العسكري النموذجي الجديد والذي سيشيد ضمن المبادرة الفرنسية، الى خارج مركز المحافظة، ما سيمكن المحافظة من الحصول على 1400 دونم ستضاف الى المدينة الجديدة”.

وبشأن ازمة السكن في المحافظة، اوضح ان “الحكومة المحلية اتخذت اجراءات عدة بهذا الشأن، اذ هيأت 900 قطعة ارض سكنية ستوزع مطلع الشهر المقبل بين  شريحة شهداء وجرحى القوات الامنية، كما وزعت 650 كرفانا سكنيا حديثا، علاوة على تفعيل تجربة انشاء دور واطئة الكلفة عبر مستثمرين سيزورون الديوانية قريبا”.

وكشف الشعلان عن ان “المشكلة الحقيقية التي زادت من ازمة السكن، هي عدم تحديث تصميم الديوانية منذ 75 عاما، اضافة الى قلة الإمكانات المالية”، معلنا “عزم ادارته على إنشاء وحدات سكنية عبر الاستثمار، لاسيما ان هناك عددا من المستثمرين حصلوا على اجازات لإنشاء وحدات سكنية من المؤمل المباشرة بها قريبا، اضافة الى رفع التنسيق مع المصارف لتسهيل اجراءات الحصول على قروض سكنية”.

ولفت إلى أن “المحافظة تعاني من انعدام مشاريع البنى التحتية ونقص ملحوظ بالابنية المدرسية والمراكز الصحية والمستشفيات ومشاريع الكهرباء والمجاري”، مشيرا الى “ضرورة اعادة النظر بمخصصاتها للعام الحالي والبالغة 40 مليار دينار، التي لا تكفي لتنفيذ مشروع ستراتيجي واحد”.