محكمة أمريكية ترفض طلب ترامب منع إحالة إقراراته الضريبية إلى الكونغرس

رفضت محكمة أمريكية طلب منع إحالة الإقرارات الضريبية للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب إلى الكونغرس.
وجدت المحكمة، وفقا لمصادر إعلامية، أن مرافعات محامي ترامب حول هذا الطلب غير مقنعة، وأغلقت الإجراءات.
وكان رونالد فيشيتي، محامي الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، قد طلب منع إحالة الإقرارات الضريبية لموكله إلى الكونغرس.
ووصف محامو ترامب ذلك بأنه تبرير “ذريعة”، وقالوا في ملف الطعن المقدم إلى المحكمة إن “الطلبات مصممة لتؤثر فقط على الرئيس ترامب.. الطلبات تخص الرئيس ترامب لأنه جمهوري ومعارض سياسي”.
وكانت القائمة بأعمال مساعد المدعي العام الأمريكي، دون جونسن، قد أعلنت أن وزارة الخزانة يجب أن تحيل الإقرارات المالية لدونالد ترامب إلى مجلس النواب للتحقيق فيها، حيث طلبت لجنة في مجلس النواب تلك الإقرارات للبحث عن تأثير أجنبي أو تضارب للمصالح فيها، كان من شأنهما أن يؤثرا في عمل ترامب بمنصب الرئيس الأمريكي.

وترامب هو أول رئيس أمريكي منذ 40 عاما لم يفرج عن إقراراته الضريبية، بالإضافة إلى وثائق أخرى، حيث كان يهدف إلى الحفاظ على سرية تفاصيل ثروته وأنشطة شركته العائلية “منظمة ترامب”.