محكمة عراقية تقبل طلب امرأة بتفريقها عن زوجها المنتمي لداعش


متابعة/ تنقيب
قررت الهيئة الموسعة المدنية في محكمة التمييز الاتحادية اليوم الاثنين قبول طعن مواطنة قدمت طلبا للتفريق بينها وبين زوجها الذي ثبت انتماؤه لتنظيم داعش الإرهابي.
وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار بيرقدار في بيان تلقته وكالة “تنقيب” إن “المحكمة استندت إلى قرار مجلس قيادة الثورة المنحل المرقم (1529) في 31/12/1985 والذي ينص على إجازة طلب التفريق للزوجة من زوجها إذا هرب الى العدو، وعلى المحكمة أن تحكم بالتفريق مع الاحتفاظ للزوجة بكامل حقوقها الزوجية”.
وأضاف، أن “محكمة التمييز اعتبرت كما جاء في نص قرارها أن مفهوم العدو متغير ويحدد اتباعا للنظام السياسي القائم، ولا يسري على المعنى التقليدي للعدو بل يشمل التنظيمات الإرهابية كافة”.