محلل سياسي امريكي : واشنطن تدعم حكم الارهاب الصهيوني

اكد الباحث والمحلل السياسي الامريكي من كلية كابريلو في أبتوس ، كاليفورنيا، دينس تيلر ان الولايات المتحدة تدعم حكم الارهاب الصهيوني الذي اطلق العنان لاجرامه ضد النساء والاطفال الفلسطينيين .
ونقلت قناة ( برس تي في) في مقابلة عن تيلر قوله “لقد أيدت الولايات المتحدة ضمنيًا ، في عرض للغطرسة الجبانة ، الهجمات الصهيونية الشنيعة على الشعب الفلسطيني في غزة والقدس بازدراء مطلق وتجاهل للشعب الفلسطيني ، أعلن الصهاينة صراحة أنه ليس لديهم أي حقوق على الإطلاق ويمكن يدوسوا حقوق الفلسطينيين تحت الأقدام دون تأنيب الضمير”.
واضاف ان ” الولايات المتحدة بدعمها لتلك الحكومة الاجرامية تظهر وبدون لبس وجهها الحقيقي وتكشف عن ادعاءاتها الجوفاء بشان حقوق الانسان فهي مجرد ستار دخاني لجرائمها ضد الانسانية”.
وتابع ان ” عضوة الكونغرس الامريكي الهان عمر ادانت الرئيس الأمريكي جو بايدن لانحيازه إلى “الاحتلال الإسرائيلي القمعي” لفلسطين وارتكابه الفظائع الأخيرة ضد الفلسطينيين وفقًا للبيت الأبيض ، فإن بايدن “نقل دعمه الثابت لأمن الكيان الصهيوني في الدفاع عن نفسه وتجاهل ان للفلسطينيين ايضا حق الدفاع عن النفس ضد استمرار العدوان الصهيوني “.
وبين أن “كلمات بايدن الرنانة ليست سوى خيانه بسبب دعمه لأفعال الصهاينة رغم علمه انهم أعلنوا ان لا مكان للفلسطينيين في القدس الشرقية ويجب مصادرة املاكهم وطردهم لإفساح المجال للاحتلال اليهودي الكامل للقدس الشرقية المسلمة. لقد عجلت الهجمات الإسرائيلية الوقحة ضد العائلات العربية من الأزمة الحالية وهي نتيجة لسياسة أمريكية طويلة الأمد تغض الطرف عن انتهاكات النظام الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني “.
واشار الى ان “أعمال الصهاينة الإجرامية ضد الفلسطينيين يظهر أنهم الورثة الحقيقيون لهتلر وأن الولايات المتحدة بتأييدها للعدوان الصهيوني متواطئة في جرائمهم. وخلص إلى أن جنون الإبادة الجماعية لكل من إسرائيل والولايات المتحدة سوف يسقط كفصل مظلم في سجلات التاريخ”.