مستشار الامن القومي الامريكي: التطبيع بين الامارات واسرائيل جاء بضغط من ترامب

اعترف مستشار الامن القومي الامريكي روبرت اوبراين في مقابلة مع قناة ” ان بي سي نيوز” ان الاتفاق الاماراتي الصهيوني نما من الكواليس السرية لدبلوماسية الرئيس الامريكي دونالد ترامب الذي قام بالاتصال شخصيا بين الجانبين للتوصل الى القرار . بحسب تعبيره . 

وذكرت صحيفة واشنطن تايمز،  أنه ” وطبقا للمسؤولين الامريكان والاسرائيليين فان دولا خليجية اخرى مرشحة لتحذو حذو الامارات قريبا وهي البحرين وسلطنة عمان “، مبينا أن ” الاتفاقية الجديدة قد تفتح الباب بشكل اوسع بين دول سنية واسرائيل ضد ايران وحلفائها والتي وقفت الى جانب القيادات الفلسطينية “، بحسب التقرير . 

واضاف ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قال صرح في كلمة له إن ” اسرائيل لم تعد تحتاج الى تقديم  تنازلات كبيرة مثل التخلي عن المستوطنات المثيرة للجدل على أراضي الضفة الغربية لإقامة علاقات ناجحة مع الدول العربية الرئيسية”. 

وقال مستشار الامن القومي روبرت اوبراين إن ” الصفقة بين الامارات واسرائيل كانت نتيجة دبلوماسية صعبة للغاية ومدعومة بشكل مباشر من الرئيس الامريكي نفسه “، موضحا أن ” الإدارات الأمريكية المتعاقبة كانت قد حاولت عبثًا إقناع الدول العربية بقبول إسرائيل، لكن إدارة ترامب عززت هذه الجهود وراء الكواليس في السنوات الأخيرة ، في محاولة لإيجاد أرضية مشتركة بين القدس ودول الخليج العربية ضد منافسهم المشترك إيران”. بحسب قوله . 

وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن السعودية قد تتبع الإمارات في التطبيع مع إسرائيل اجاب ” انتظر ، فمن الممكن ان يكونوا التالين في الصفقة ، وآمل ان يرى ملك السعودية وولي عهده محمد بن سلمان ان هذا التطور يمكن ان يكون رائعا للسعودية “، بحسب قوله. 

وكانت صحيفة واشنطن بوست قد كشفت في تقرير سابق إن العلاقات بين الامارات والموساد الصهيوني تعود الى سبعينيات القرن الماضي مما فضح زيف كذبة ما يسمى بالتحالف مع اسرائيل لمواجهة ايران .