مستشار لابورتا يهاجم مدرب برشلونة وقائد الفريق الكتالوني

تحدث إنريك ماسيب، مستشار خوان لابورتا، رئيس برشلونة، عن وضعية المدرب الهولندي رونالد كومان، المدير الفني للفريق، في ظل ما تردد مؤخرًا.
وارتبط اسم كومان بالرحيل عن برشلونة عقب التعادل أمام غرناطة (1-1)، قبل يومين، على ملعب كامب نو، ضمن مباريات الجولة الخامسة لليغا.
وقال ماسيب في تصريحات نقلتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، اليوم الاربعاء، أن “كومان لا يزال يملك رصيدًا في مكانه، إذا كان المدرب ما زال في منصبه، فمن المفهوم أنه يجب منحه الثقة لتحسين الأوضاع”.
وأضاف أنه “بالطبع، سبق وأن أشار لابورتا في حملته الانتخابية، لأن كل شيء سيعتمد على النتائج، وكذلك على الأداء، احد المقدمات هو أن يستمتع الناس بفريقهم”.
وبسؤاله، هل بدأ لابورتا يقلق من الوضع الحالي؟، أجاب قائلا، انه “عندما ترى الأمور تسير بهذه الطريقة، فمن الطبيعي أن تقلق، هناك قلق بشأن النتائج بالطبع”، وعن احتمالية تولي تشافي تدريب البارسا، قال “ذات يوم سينتهي به الأمر بالتدريب هنا، وكذلك مع لابورتا، لكن كومان موجود الآن”.
وانتقد ماسيب عبارة “هذا ما لدينا”، التي اتفق فيها جيرارد بيكيه ورونالد كومان، عقب الخسارة بثلاثية أمام بايرن ميونخ في دوري الأبطال، وقال، أنه “عندما تتعرض لمثل تلك النتيجة، لا يمكنك التفكير في أنه لم يعد هناك المزيد، من يدافع عن قميص برشلونة، عليه أن يبذل كل ما لديه على أرض الملعب، فعندما يشعر الجمهور بذلك، سيدعمونك ولا يطلقون الصافرات عليك”.
وعن علاقة لابورتا وكومان، قال، أن “العلاقة بين لابورتا وكومان ودية وجيدة، وليست مرحبًا وداعًا، ولكن في بعض الأحيان يحول الأشخاص المحيطون العامل الإيجابي إلى سلبي”.
وعن رأيه في رسالة لابورتا لجماهير برشلونة، قال، “الرئيس طلب الصبر لأننا متفائلون، ولا نخجل، لكن هذا لا يمكن إصلاحه بين اليوم وغدًا”.
وتابع أنه “كان الوضع الاقتصادي الذي وجدنا أنفسنا فيه مأساويًا، وأسوأ بكثير مما توقعنا، ولم يكن هناك مجال كبير للمناورة لإنجاز الأمور، ومع مثل هذ الديون، كان من الصعب جدًا القيام بالأشياء التي نريدها”.