مصدر: سليماني التقى بارزاني بشأن مرشحي رئاسة الجمهورية.. ماذا جرى بالاجتماع؟


خاص/ تنقيب
أفاد مصدر مطلع، اليوم الثلاثاء، بان قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني عقد اجتماعا أمس الأول مع مسعود بارزاني لمناقشة “مرشحيه” لمنصب رئاسة الجمهورية.
وقال المصدر لـ”تنقيب” إن “سليماني عقد اجتماع امس الأول في اربيل مع مسعود بارزاني، لمناقشة مرشحي بارزاني لرئاسة الجمهورية”.
واضاف أن “بارزاني طلب دعم سليماني لترشيح هوشيار زيباري، لكن سليماني نصحه بالعدول عن ترشيح زيباري كونه من الداعمين لفكرة الاستفتاء، وطلب منه البحث عن مرشح آخر، فطرح بارزاني اسم فؤاد حسين”.
ولفت الى ان “سليماني حاول ثني بارزاني عن ترشح احد صقور حزبه للمنصب لكنه اصر على ذلك، فانتهى الاجتماع بقول سليماني (لن اضمن لك الاصوات الكافية التي ستؤهل فؤاد حسين لشغل المنصب)”.
يشار إلى أن مسعود بارزاني خسر غالبية الفرص التي تمكنه من الحصول على منصب رئيس الجمهورية بعد إجراء استفتاء الانفصال، وأنهى بهذا مستقبل قادة حزبه، فباتوا ورقة محروقة لا تصلح لأي منصب سيادي بعد دعمهم الانفصال.
لكن بارزاني اليوم يحاول مجددا ان يعود الى بغداد، التي أراد الانفصال عنها، عبر طرح مرشحين “انفصاليين” لمنصب رئيس الجمهورية، الذي يعد أهم منصب سيادي يمثل وحدة البلد وحماية الدستور، وهذا ما لن يجري، فكيف بـ”انفصالي” أن يحمي الدستور؟.
مطالبة بارزاني بدعم مرشحه فؤاد حسين، ما هي إلا خطوة لفرض سيطرته على المنصب وتحويله الى منصة لافكاره الانفصالية، كون فؤاد حسين يشغل منصب مدير مكتبه ويعتبر قياديا بارزا في حزبه، كما لا يعدو كونه “لعبة” بيد بارزاني.