مضر شوكت.. موهبة طائفية واعدة في ملاعب الفساد


خاص/ تنقيب
النائب السابق وزعيم “حزب الترقي والإصلاح” والمرشح رقم 4 في تحالف “سائرون” مضر شوكت.. أنت متهم بما يلي:
أولا: تهجمك المتكرر على شيعة العراق واتهامهم بالعمالة لإيران وقيامك بالإدلاء بالكثير من التصريحات الطائفية المحرضة على العنف المجتمعي.
ثانيا: سعيك الى إنشاء “جيش” خارج سلطة الحكومة العراقية، ويكون تمويله من دول مجاورة كالسعودية وغيرها، وهذا يعد تخطيطا لقيادة تمرد مسلح خارج على القانون.
ثالثا: تتحدث في الإعلام دائما عن “إعادة الحكم في العراق الى أهل السنة”، متجاوزا بذلك على الدستور العراقي والنظام السياسي البرلماني القائم في العراق.
رابعا: عقدك اجتماعا مع ثلاثة ضباط من المخابرات السعودية في العاصمة الأردنية عمان واتفاقك معهم على “اختراق” إحدى القوائم الانتخابية الشيعية لتنفيذ أجندة سعودية معادية.
خامسا: تحريضك المتكرر على إقامة “الإقليم السني” وتقسيم العراق تنفيذا لرغبات خارجية تسعى الى تدمير هذا الوطن.
سادسا: وصفك الحشد الشعبي بـ”غير الوطني”، وهذه إساءة لتشكيل مسلح رسمي أدى دورا محوريا في الحرب ضد الإرهاب وقدم الشهداء والتضحيات دفاعا عن السنة قبل الشيعة.
سابعا: تهريبك أكثر من 30 مليون دولار الى خارج العراق عن طريق نشاطات غير مشروعة وبأسماء شركات وهمية.
ثامنا: تورطك باختطاف 12 مديرا فرعيا في شركة “زين” من مقر الشركة في منطقة المنصور ببغداد والمساومة على مبلغ مالي لإطلاق سراحهم بعد رفضت إدارة الشركة أن تبتزها من أجل الحصول على 20% من قيمة عقد شرائها شركة “عراقنا” للاتصالات.
تاسعا: قيادتك ميليشيا في عام 2003 بالتزامن مع حرب السقوط اسمها “العراق الحر” تتألف من 700 شخص تم استخدامها لسرقة ارشيف الدولة وسياراتها ومبانيها بعد سقوط نظام صدام.