مطالبات نيابية بالوقوف بوجه انقرة ازاء تجاوزها على سيادة العراق

طالب نواب من مختلف الكتل السياسية، الحكومة المركزية بانهاء صمتها والوقوف بوجه انقرة ازاء الانتهاكات التركية للسيادة العراقية، محذرين من استمرار التوغل التركي للسيطرة على بعض المناطق العراقية.

وقال النائب عن تحالف عراقيون عباس صروط في تصريح ان “الحكومة يجب ان تتخذ قرارات من شأنها الوقوف بوجه تركيا وانهاء انتهاكاتها للاراضي العراقية خاصة بعد زيارة وزير الدفاع التركي الى احدى القواعد العسكرية التابعة له داخل العراق”.

من جانبه شدد النائب عن تحالف الفتح محمد ابراهيم في تصريح على “ضرورة الرد على التواجد والانتهاك التركي لسيادة العراق، خاصة ان الصمت ازاء هذا الامر، يعطي ضوء اخضر لانقرة للاستمرار بالتوغل داخل الاراضي العراقية وخاصة المناطق الحدودية القريبة من تركيا”.

من جهة اخرى، حذر النائب عن ائتلاف دولة القانون كاطع نجمان في تصريح من “تحركات تركية للسيطرة على مساحات عراقية فضلا عن مخططاتها لاحتلال بعض المحافظات، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة تحرك الحكومة لردع تركيا واجهاض مخططاتها”.