مطالبة للانتربول بإعادة محافظ كركوك الهارب "مخفورا" إلى العراق


متابعة/ تنقيب
طالب الأمين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق جاسم محمد جعفر، السبت، الحكومة الأمريكية والإنتربول بإعادة محافظ كركوك “الهارب” نجم الدين كريم “مخفورا” الى المحاكم العراقية بسبب “سرقته” لأموال الفقراء والمحتاجين في المحافظة.
قال البياتي في حديث صحفي إن “على الحكومة الامريكية والإنتربول اعادة نجم الدين كريم محافظ كركوك الهارب مخفورا الى المحاكم العراقية وتسليمه للسلطات بسبب سرقته أموال الفقراء والمحتاجين من كركوك، كونه مواطن أمريكي هرب من العراق وهو الآن في امريكا”، موضحا أن “المبلغ 60 مليون دولار الذي أعلنته النائبة آلا طالباني مؤخرا يعتبر عُشر المبلغ الذي سرقه المحافظ”.
وطالب جعفر النزاهة والجهات القضائية والمدعي العام بـ “التحقيق في الامر لمعرفة المبلغ الصحيح الذي تم إيداعه في حساب المحافظ والذي قام بتهريبه لخارج العراق”، مشيرا الى أن “هناك 63 ملفا باقيا بأدراج هيئة النزاهة دون تحقيق او قرار قضائي، وما يزال عشرات الفاسدين الذين كانوا يقننون سرقات نجم الدين في كركوك والإقليم يعيشون مطلقي اليد، وعلى النزاهة التحقيق في من كان شريكا معه في سرقاته وخاصة من كان يقنن إحالة المشاريع الاستثمارية لعصابات تابعة للمحافظ وزبانيته”.
واكد أن “وضع كركوك الحالي غير مستقر وخطير وقد يؤدي في اي لحظة الى الانفجار”، داعيا رئيس الوزراء الى “إيجاد حل سريع لبناء الشراكة النموذجية لإدارة كركوك وتوزيع المناصب بين مكونات كركوك وفق النظام الدارج المتفق عليه 32% لكل مكون لعودة الحياة الطبيعية المستقرة لها ولأهلها”.