مقاتلات أستراليا تغادر العراق


أعلنت الحكومة الأسترالية اليوم الاثنين أنها ستسحب طائراتها المنتشرة المقاتلة والمكونة من ست طائرات من طراز F/A-18F سوبر هورنيت من منطقة الشرق الأوسط في شهر كانون الثاني بعد نجاح تحرير العراق من عصابات داعش الإرهابية.
وذكر موقع “يوكي ديفينس” الأسترالي أن أستراليا حافظت على إدامة المهمة العسكرية في العراق منذ تشرين الاول عام 2014 حيث بدأت ضرباتها الجوية هناك.
وأضاف الموقع أن “أستراليا ستبقي فقط على طائرات التزود بالوقود في مسرح العمليات في المستقبل المنظور لدعم قوات التحالف، فيما ستبقى وحدة الجيش الاسترالي المكونة من 300 عسكري في معسكر التاجي شمال بغداد لتدريب قوات الامن العراقية”.
وكان وزير الدفاع الاسترالي مايرز باين صرح الأربعاء الماضي، بأنه “بعد تحقيق النجاح في هزيمة داعش وصلت عملياتنا الى نقطة تحول وسوف تبدأ طائراتنا التي كانت تقوم بالعمليات الجوية بالعودة في بداية العام الجديد”.