مقتل عنصري أمن فلسطينيين باشتباك مسلح مع الاحتلال في جنين

أفادت مصادر إعلامية، الخميس، بأن عنصرين من جهاز المخابرات العامة الفلسطينية لقيا مصرعهما باشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال إلاسرائيلي التي اقتحمت مدينة جنين.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية رسمية أن الملازم أدهم ياسر توفيق عليوي (23 عاما)، والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عاما)، من جهاز الاستخبارات العسكرية، قتلا أثناء تصديهما لقوات إسرائيلية، اقتحمت مدينة جنين.

كذلك أسفرت العملية عن مقتل شخص آخر كان مطلوبا لدى السلطات الإسرائيلية، وقد تحفظ الجيش الإسرائيلي على جثمانه، وأُصيب فلسطيني بجروح حرجة تم نقله على أثرها لغرف العمليات في مستشفى جنين الحكومي.

وقالت مصادر فلسطينية إن عناصر الوحدة الخاصة الصهيونية تخفوا ودخلوا في مركبة خاصة إلى مدينة جنين لاعتقال من تقول إنهم مطلوبون لدى إسرائيل، وعند مرورها من شارع الناصرة، وهو أحد مداخل جنين، قامت القوة الخاصة بفتح النار على عناصر الاستخبارات العسكرية أمام مقرهم هناك، مضيفة أنه تم اعتقال شابين خلال الاقتحام.