مقتل وإصابة 24 شخصا بهجوم مسلح شرقي الكونغو

متابعة/تنقيب
افادت وكالة “فرانس برس”، اليوم الاحد، بأن 24 مدنياً وعسكرياً سقطوا بين قتيل وجريح بهجوم مسلح على مدينة شرقي الكونغو الديمقراطية.

ونقلت الوكالة عن مصدر طبي، قوله ان هجوماً مسلحاً شنه متمردو قوة الدفاع الحليفة، مساء امس السبت، في مدينة “بيني” شرقي جمهورية الكونغو الديموقراطية، اسفر عن مقتل 12 مدنيا واربعة عسكريين او متمردين، وثمانية جرحى منهم خمسة مدنيين.

وأضاف المصدر أن “الهجوم المباغت وقع في شوارع مدينة بيني”، مشيرا إلى أن دوي الاسلحة الثقيلة وطلقات الأسلحة الخفيفة ترددت حتى منتصف الليل.

وقوات الدفاع الحليفة مجموعة مسلحة مسلمة اوغندية تنشط في شمال كيفو، وهو اقليم في جمهورية الكونغو الديموقراطية متاخم لحدود اوغندا.

وانكفأت هذه القوات في نهاية تسعينيات القرن الماضي الى الأدغال بشرق الكونغو لمكافحة الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني.