مقتل 20 جنديا أفغانيا بهجوم لطالبان غرب البلاد


متابعة/ تنقيب
قتل ما لا يقل عن 20 جنديا من الجيش الوطني الأفغاني، واعتقل اثنان آخران في هجوم لطالبان على موقعين للجيش في إقليم فرح غرب البلاد، وذلك بعد يوم واحد من مقتل 13 أفغانيا وسط تجمع انتخابي شمالي البلاد.
وصرح  رئيس الإدارة في منطقة بورتو باجهوك الأفغانية، حاجي غوث الدين، اليوم الأحد، لوكالة “بجواك” الأفغانية،  أن “المسلحين اقتحموا مركزين للجيش الوطني الأفغاني في قرية دوكان في وقت متأخر مساء السبت، واستمرت الاشتباكات حتى صباح اليوم”.
وأضاف أن “20 جنديا قتلوا واعتقل اثنان آخران على يد المتمردين”، مضيفا تم “اقتحام نقاط التفتيش واستولى المهاجمون على الأسلحة والذخائر”.
وأكد عضو مجلس المحافظة، داد الله قاني، تصريحات رئيس المنطقة وقال “إن المسلحين وقعت في صفوفهم إصابات”، ومع ذلك، لم تكن لديه أرقام دقيقة.
فيما أكد شاهد عيان من سكان المنطقة، يدعى أمين، سقوط نقطتي التفتيش في أيدي المسلحين، وقال إن المتمردين ما زالوا يتجولون في المنطقة.
من ناحية أخرى، نقلت وكالة “بجواك” عن المتحدث باسم طالبان قاري يوسف أحمدي، قوله إن المقاتلين “استولوا على مركزين تابعين للجيش الوطني الأفغاني”، مما أسفر عن مقتل 20 جنديًا وإلقاء القبض على 11 آخرين. وأضاف أن” المقاتلين لم تقع في صفوفهم إصابات”.
وكان 13 شخصاً قد قتلوا، السبت، فيما أصيب العشرات في انفجار وقع وسط تجمع انتخابي لإحدى المرشحات بمنطقة الرستاق، بولاية تخار شمال أفغانستان.
وكانت حركة طالبان اعتبرت في بيان لها العملية الانتخابية في أفغانستان بالبرنامج الأمريكي الذي يهيء الأرضيّة لاستمرار الاحتلال وتعهدت بمنع إقامة الانتخابات، وذلك بحسب ما نقلت عنها وكالات أنباء محلية.