مكتشف “أوميكرون” يحذر من سرعة تطور الفيروس

تنقيب
حذر مكتشف متحور كورونا “أوميكرون” سيخوليلي مويو، من سرعة تطور الفيروس خلال فترة زمنية قصيرة، فيما يفترض العلماء ان المتحور الجديد ربما انتقل من الحيوان الى الانسان.
وقال العالم مويو، هو مدير مختبر بوتسوانا هارفارد المرجعي لفيروس نقص المناعة، ان تراكم الطفرات في الفيروسات لا يحدث في خطوة واحدة، كما ان السرعة التي تطور بها النمط غير المعتاد من الطفرات للمتحور الجديد هي مصدر قلق.
واضاف “ما زلنا نحاول فهم كيف نشأت العديد من الطفرات لأوميكرون في فترة زمنية قصيرة اذا نظرت الى السلالات السابقة واذا نظرت الى الفا وبيتا يمكنك ان ترى ان الطفرات تراكمت بمرور الزمن”.
وبحسب وكالة بلومبيرغ، فإن احدى النظريات تقول ان هذه السلالة الجديدة تطورت في شخص يعاني من ضعف المناعة وكان يؤوي الفيروس بداخلة فترة اطول بكثير من المعتاد.
ومع ذلك حذر مويو من عدم وجود دليل على ذلك ينظر العلماء في فرضية اخرى وهي ما اذا كانت السلالة انتقلت من البشر الى مضيف حيواني وتكيفت معه بسرعة نسبيا ثم انتقلت مرة اخرى الى البشر.