ملايين الزائرين يحيون غدا ذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع)

يحيي ملايين المسلمين غدا الخميس، ذكرى استشهاد ابي الاحرار الامام الحسين (عليه السلام) في مدينة كربلاء المقدسة.
وتصاعدت الاستعدادات الامنية والخدمية والصحية من خلال استنفار طاقات جميع الدوائر والوزارات المعنية والمحافظات والعتبتين الحسينية والعباسية لاظهار هذه المناسبة الاليمة بالشكل الامثل وتقديم الخدمات لملايين المعزين، في وقت تم فيه تعطيل الدوام الرسمي في كربلاء المقدسة والنجف الاشرف اليوم الاربعاء لافساح المجال لتنفيذ الخطط الخاصة بالزيارة. 
وقال محافظ كربلاء نصيف جاسم الخطابي: إن “تعطيل الدوام الرسمي لجميع الدوائر غير الخدمية جاء نتيجة لازدياد اعداد الزائرين وتمكين الدوائر الامنية والخدمية من تطبيق خططها”. 
وفي النجف، قال المحافظ لؤي الياسري: إنه “تم التأكيد على اصحاب المواكب الحسينية بشأن اهمية الالتزام بتعليمات الوقاية خلال إقامة الشعائر”. 
وشهدت مدينة النجف نشر 42 مفرزة وأكثر من 50 سيارة اسعاف لتقديم الخدمات العلاجية والصحية خلال اقامة مراسم ذكرى استشهاد الامام الحسين (عليه السلام). 
من جانبه، قال مدير مركز العمليات وطب الطوارئ في وزارة الصحة الدكتور فاضل الربيعي: إن “الخطة الطبية الخاصة بمناسبة زيارة عاشوراء في كربلاء المقدسة دخلت حيز التنفيذ، وتشمل تغطية الطرق بالمفارز الطبية وتشكيل غرفة عمليات بالتنسيق مع وزارتي الداخلية والدفاع لتسهيل مهمة الفرق الصحية وحركة سيارات الاسعاف لنقل الحالات الطارئة”. 
اما مدير صحة الرصافة محمد جهاد جواد، قال لـ”الصباح”: إن “وحدات تعزيز الصحة تواصل نشر التوعية الصحية للمواكب الحسينية بشأن اهمية الوقاية من الوباء واجراء الفحوصات اللازمة للزائرين وقياس درجات الحرارة، فضلا عن حملات التعفير على امتداد الطريق المخصص لزوار الامام الحسين (ع).
وخصصت الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود اكثر من 300 باص مختلفة السعات لتأمين نقل الزوار على محوري كربلاء ـ بغداد وبالعكس، وكذلك محور كربلاء ـ حلة وبالعكس. 
بينما اكد المتحدث باسم وزارة الكهرباء أحمد العبادي “استثناء المدن المقدسة من القطع المبرمج، ومتابعة الأحمال وإدامة الشبكة والإنارة لطرق الزائرين وتوفير الطاقة للمواكب الحسينية”.
وأشار الى “تشكيل فرق صيانة جوالة توزع بين المناطق وتوفير المواد الساندة من المولدات وتجيهزها بالوقود، مع تأمين تغذيات ثانوية للمدن المقدسة في حال حدوث أي طارئ”.
بدوره، قال المتحدث باسم هيئة المواكب الحسينية في الديوانية قاسم المنصوري، إن “الهيئة اتمت جهوزيتها وتحضيراتها للانطلاق بفعاليات عاشوراء، واشترطت على المشاركين في اداء الطقوس ضمن المواكب جلب شهادة 
التلقيح”. 
واضاف انه “تم تزيين شارع المواكب وفصله عن بقية الشوارع لمنع الاكتظاظ وتحقيق انسيابية في الحركة المرورية وتأهيل الساحات الخاصة باقامة التشابيه الحسينية”.
وفي الشأن ذاته، قال مدير الوقف الشيعي في ميسان حسين الساعدي لـ”الصباح”: إن “عشرات المواكب الحسينية ستنطلق بمسيرات لاحياء واقعة الطف، اذ نستلهم بهذه الفاجعة الاليمة دروس وعبر ثورة الامام الحسين (عليه السلام) التي دعت للاصلاح وضرورة الاقتداء بأهل البيت (عليهم السلام).
من جهته، قال ممثلا الطائفة المسيحية في ميسان جلال دانيال والصابئة المندائيين ناظم عودة لـ”الصباح”: إننا نشاطر اخواننا المسلمين مشاعرهم في مسيرات المواكب الحسينية وحضور مراسيم العزاء بهذه الذكرى الاليمة، الى جانب تقديم الثواب وتوزيع المواد الغذائية بين الاسر المتعففة في مدينة العمارة.
وفي بابل، ذكر مدير اعلام صحة المحافظة خالد المرشدي لـ”الصباح” أن “الدائرة نصبت مفارز طبية على طول خط سير الزائرين، كما تم تكليف فرق شعبة الرقابة الصحية بمتابعة الاطعمة والاشربة وسحب نماذج لفحص المياه والاغذية المقدمة للزوار”.
من جهتها، اعلنت حكومة اقليم كردستان تعطيل الدوام الرسمي يوم غد الخميس بمناسبة العاشر من محرم الحرام.