ملفات فساد تطيح بوزير الطاقة التونسي و3 مسؤولين حكوميين كبار


متابعة/ تنقيب
أقال رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد، وزير الطاقة خالد قدور وكاتب الدولة للمناجم هاشم حميدي و3 مسؤولين كبار في الحكومة على خلفية شبهات بالفساد.
وقال مصدر مسؤول، أن الإقالة شملت كاتب الدولة للطاقة، والمدير العام للمحروقات، ورئيس شركة الأنشطة البترولية، والمدير العام للشؤون القانونية في الوزارة، مضيفا أن الشاهد كلف هيئة الرقابة العامة بفتح تحقيق موسع.
وأشارت مصادر إعلام محلية، إلى أنه ستصدر قرارات بمنع السفر تشمل كلا من وزير الطاقة المقال، وزعيما حزبيا تورط معه في ملف فساد.
وأصدر قاضي التحقيق في القطب القضائي المالي أمس الخميس، قرارا بمنع سفر كاتب الدولة المكلف بالمناجم هاشم الحميدي، وذلك على ذمة التحقيقات المتعلقة بقضية فساد طالته.
من جانبه، نفى حميدي تلقيه الرشوة وأكد في تصريح لوسائل الإعلام، أنه جرى رفع شكوى ضده للقضاء في علاقة ببيع أسمدة لشخص أجنبي، وأضاف: “نحن لنا إثباتات تفند تلك الادعاءات”.
وشدد الحميدي، على أنه لم يتم استدعاؤه للمثول أمام القضاء والإدلاء بإفاداته.