منع رئيس الوزراء الكويتي السابق من السفر

تنقيب
أصدرت السلطات الكويتية، قرارا بمنع رئيس الوزراء السابق الشيخ جابر المبارك، من السفر، وذلك عقب التحقيق معه في القضية المعروفة إعلاميا بـ”صندوق الجيش”.
وأفادت صحيفة “القبس” المحلية، بأن محكمة الوزراء في دولة الكويت، أمرت اليوم الاثنين “بإخلاء سبيل الشيخ جابر المبارك، وذلك بعد التحقيق معه في إحدى شبهات الفساد بمئات الملايين، كما قررت منعه من السفر”.
ونقلت الصحيفة عن مصدر وصفته بالمطلع، أن سبب استدعاء المبارك وضمه في القضية المتهم بها وزير وقياديون، هو اعترافات المتهمين ضده.
وكان الشيخ جابر المبارك قد اعتذر، الاثنين الماضي، عن المثول أمام محكمة الوزراء، وفق ما كان مقررا للتحقيق معه في الصفقة التي أبرمت في عهده.
وتولى المبارك رئاسة الحكومة خلال الفترة الممتدة من نهاية عام 2011 حتى نهاية 2019، حيث تقدم آنذاك باستقالة حكومته عقب صدام مع النواب، واستجواب أكثر من وزير في حكومته، بالتزامن مع كشف وإثارة قضية “صندوق الجيش”.
وأثيرت قضية “صندوق الجيش” في تشرين الثاني/نوفمبر 2019، بعد تقديم الشيخ الراحل ناصر الصباح، الذي كان حينها وزيرا للدفاع، بلاغا للنائب العام يتعلق بوجود شبهة جرائم تتعلق بالمال العام في مؤسسة الجيش خلال السنوات التي سبقت توليه الوزارة.
وأحال النائب العام البلاغ إلى محكمة الوزراء للتحقيق في القضية التي بلغت قيمة التجاوزات المالية فيها نحو 240 مليون دينار (790 مليون دولار)، والتي اتُهم فيها قياديون بارزون، منهم الشيخ خالد الجراح.