موافقة استثنائية من عون ودياب على إبرام الاتفاق النفطي مع العراق

أعطى الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، الخميس، موافقة استثنائية على إبرام الاتفاق النفطي مع العراق.
وقالت رئاسة مجلس الوزراء في تغريدة عبر “تويتر”: “صدرت الموافقة الاستثنائية عن رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، على طلب وزارة الطاقة والمياه على اتفاق بيع مادة زيت الوقود الموقع بين الجانبين العراقي واللبناني، وعقد شراء فيول أويل الموقع بين المديرية العامة للنفط، وشركة تسويق النفط العراقية (SOMO)، وذلك بعد الأخذ برأي هيئة التشريع والاستشارات”.
وأوضحت أن “الموافقة الاستثنائية تضمنت مشروع قانون يرمي إلى الإجازة للحكومة إبرام الاتفاق وعلى مشروع مرسوم بإحالته إلى مجلس النواب”.
ووقع لبنان، في يوليو الماضي عقودا مع العراق، أحدها يتعلق بزيت الوقود، وآخر بإعادة النفط وتكريره، فيما جرى توقيع عقد نهائي لاستيراد مليون طن من الفيول من العراق.
ويعاني لبنان من شح في الوقود الضروري لتشغيل محطات إنتاج الكهرباء، وفي المازوت المستخدم لتشغيل المولدات الخاصة، مع نضوب احتياطي الدولار لدى مصرف لبنان وتأخره في فتح اعتمادات للاستيراد.
وتراجعت تدريجيا خلال الأشهر الماضية قدرة مؤسسة كهرباء لبنان على توفير التيار الكهربائي، ما أدى إلى رفع ساعات التقنين لتتجاوز 22 ساعة يوميا في بعض المناطق. ولم تعد المولدات الخاصة، على وقع شح الوقود، قادرة على تأمين المازوت اللازم لتغطية ساعات انقطاع الكهرباء، ما اضطرها بدورها إلى التقنين.