مودرنا تحذر من متحور جديد من كورونا: “دلتا” و”أوميكرون” بالوقت نفسه

حذرت شركة الأدوية الأمريكية “مودرنا”، من احتمال الإصابة بسلالتي فيروس كورونا “دلتا” “أميكرون” في الوقت نفسه، وأوضحت أن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى تطور الفيروس وخلق متحور جديد.
وقال كبير المختصين في الشركة التي انتجت لقاح “مودرنا” المضاد لفيروس كورونا، بول بيرتون، في مداخلة أمام ألقاها أمام لجنة العلوم والتكنولوجيا بمجلس العموم البريطاني، إن سلالتين مختلفين من فيروس كورونا يمكن أن تصيبا الشخص في وقت واحد، وخاصة الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة.
وأوضح أنه في هذه الحالة يمكن أن تقع عملية تبادل للجينات بين السلالتين، ما يؤدي بدوره إلى تطور الفيروس وخلق طفرة جديدة.
وأضاف بيرتون في مداخلته: “في الأشهر المقبلة، سيتعايش هذان الفيروسان (دلتا وأميكرون)… وستنتشر العدوى بفيروس أوميكرون في وقت يعاني فيه الناس من وضع صعب للغاية مع المتحور دلتا، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى حالات يكون فيها الأشخاص، مصابين بنوعين مختلفين، ما يجعل من الممكن لهذه الفيروسات أن تتطور بشكل أكبر، وهذه الحالة تثير المخاوف”.
وأكد كبير المختصين في شركة “مودرنا” أن المتحور “أوميكرون”، الذي ظهر أول مرة في جنوب إفريقيا، ليس أقل خطورة من سلالة “دلتا”.
تجدر الإشارة إلى أن منظمة الصحة العالمية قد صنفت المتحور “أوميكرون” على أنه “مثير للقلق”.
ويعتقد الخبراء أن من أصيبوا في وقت سابق بفيروس كورونا، وتم تطعيمهم يمكن أن يصابوا بالعدوى مرة أخرى.