موسكو : بيان الناتو بشان التهديد الروسي تبرير لوجود التحالف في المنطقة

اكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الدوما الروسي ليونيد سلوتسكي ان بيان الناتو بشأن التهديد والعدوان الروسي يهدف إلى تبرير وجود الحلف ، بينما تدعو روسيا إلى إنشاء هيكل سلمي للقرن الحادي والعشرين.
ونقلت وكالة تاس في تقرير عن سلوتسكي قوله مؤتمر صحفي إن ” “تصريحات الناتو بشأن التهديد والعدوان من روسيا هي شعار آخر لتبرير وجود الحلف، وفي الوقت نفسه ، فإن تأكيدات الطبيعة الدفاعية البحتة لنشاط الناتو هي كذبة فاضحة”.
واضاف ان ” روسيا لاتهدد احدا ،لكنني اتساءل عمن كان يدافع الناتو في يوغسلافيا السابقة والعراق وليبيا وجزئيًا في سوريا ؟ والجواب هو بالتاكيد مجموعة من الانظمة غير المرغوب بها بالنسبة للغرب “.
وتابع اننا ” نواصل الدعوة إلى إنشاء بنية سلمية للقرن الحادي والعشرين وسيادة القانون الدولي ، وليس بعض النظام العالمي القائم على القواعد والهيمنة” الامبريالية على مناطق من العالم وسرقة ثرواتها.
واشار الى ان ” هذا النظام العالمي السلمي هو سبب ادعاءات التهديد الروسي لبروكسل وواشنطن اللتين تحلمان بالهيمنة العالمية “.
وكان بيان لوزراء خارجية الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي قد صدر امس الثلاثاء ادعى ان الأعمال العدوانية لروسيا تشكل تهديدا للأمن الأوروبي الأطلسي” بحسب مزاعمهم ، مضيفا ان ” الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل تهديدا مستمرا لنا جميعا” بحسب البيان .