موظف صحي يكتب "ولاية نينوى" على ملف رقود مريض


متابعة/ تنقيب
أثارت صورة ملف رقود مريض (طبلة) في أحد مستشفيات محافظة نينوى شكوكا واسعة بأن مناصري عصابات داعش الإجرامية ما زالوا يمارسون أعمالهم في دوائر الدولة بشكل طبيعي بعد أن كتب الموظف المختص في المستشفى عبارة “ولاية نينوى” على الملف.
والملف كله من مخلفات داعش، إذ طبع عليه اسم “صحة ولاية نينوى”، ولكن ما أثار المخاوف أكثر أن الموظف كتب بقلم الحبر على الملف اسم المريض وتحته عنوانه “برطلة-ولاية نينوى”.
ويحمل الملف تاريخ 2 كانون الثاني 2018، وهو عائد لمستشفى الخنساء الحكومي العام في حي السكر وسط مدينة الموصل.