نائبة تحذر من تكرار الاعتداءات "العنصرية" على العرب بأربيل


متابعة/ تنقيب
اكدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة اليوم الخميس ان الاعتداءات على شباب عرب بأربيل لن تكون الاخيرة، مبينة انها تمت “بدوافع عنصرية”، فيما طالبت الحكومة بفتح ملفات القتل والخطف والاعتداء التي تمارس ضد العرب والتركمان بمدن الشمال.
وقالت نعمة في بيان تلقته وكالة “تنقيب”، “اننا ندين ونستنكر بأشد العبارات ما حدث من اعتداء وحشي عنصري جبان لشباب عرب في أربيل من قبل عدد غير قليل من الكرد وفي مكان عام دون أن يتدخل احد لانقاذهم”، مبينة “اننا إلى الآن لا نملك معلومات دقيقة عن مصيرهم”.
واضافت ان “الجميع يعلم ان هذه ليست حالة الاعتداء الأولى ولن تكون الأخيرة”، مشيرة الى انها “تتم بدوافع عنصرية ما دامت أجهزة الدولة الأمنية والقانونية غائبة أو مغيبة في مدن شمال العراق”.
وطالبت نعمة الحكومة العراقية بـ”فتح ملفات القتل والخطف والاعتداء الذي يمارس ضد العرب والتركمان في مدن الشمال”، داعية وزارة الداخلية الى “متابعة وملاحقة الذين قاموا بالاعتداء العنصري المشين وإعلان نتائج التحقيقات”.
وتناقل ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، مقطع فيديو يبين فيه اعتداء عدد من المواطنين الكرد على شابين عربيين وسط مدينة اربيل، فيما اكد ناشطون ان قوات الامن الكردي كانت على مقربة من الحادث ولم تتدخل.