نائب: الحكومة مطالبة باظهار وطنيتها ازاء تكرار الجرائم الاميركية

طالب النائب عن كتلة صاقون النيابية محمد البلداوي، الحكومة المركزية باظهار وطنيتها واتخاذ موقف ازاء استمرار الجرائم الاميركية بحق الشعب العراقي واخرها الهجوم الاميركي ضد قطعات الحشد الشعبي المرابطة عند الحدود العراقية مع سورية.
وقال البلداوي ، ان “ العراق لم ينته من جرائم اميركا بحق شعبه، اذ مازالت واشنطن تواصل مشروعها الاجرامي لقتل العراقيين بدءاً من ( بلاك ووتر) وصولا الى عمليات الاستهداف الممنهج ضد الحشد الشعبي”.
واضاف ان “الصمت الحكومة وعدم اتخاذ اي موقف ازاء الدماء الزكية لابناء الحشد الشعبي سيدفع اميركا للقيام بمزيد من الاستهدافات والهجمات ضد هذه القوة المدافعة عن ارض الوطن”.
وبين ان “القيادة الاميركية اعترفت بقتلها المدنيين العراقيين بدم بارد، وصولا الى استهدافها لقطعات الحشد الشعبي في بغداد وبلد وامرلي والانبار، وصولا الى اغتيال قادة النصر عند مطار بغداد الدولي، ومازالت تستهدف القطعات الامنية من دون مبرر، وبالتالي يجب على الحكومة اظهار وطنيتها حول ماحصل من جرائم بحق العراقيين واخيرا الحشد الشعبي”.