نائب: الدعم الاميركي لعناصر طالبان يوازيه دعم للارهاب في العراق

شدد سياسيون، الثلاثاء، على ضرورة الحفاظ على الحشد الشعبي  باعتباره صمام امان البلاد والقاضي على المخطط الداعشي في العراق، مستبعدين بشكل قاطع تكرار سيناريو افغانستان في العراق رغم التخطيط والوجود الاميركي داخل العراق.

وقال النائب عن تحالف الفتح محمد البلداوي في تصريح تابعته “تنقيب”، ان “الدعم الاميركي لعناصر طالبان يوازيه دعم للارهاب في العراق ، الا ان سيناريو افغانستان لن يتكرر في العراق  بوجود الحشد الشعبي  وصاحب الفتوى المباركة لتأسيسه، حيث يعد صمام امان للبلاد”.

إلى ذلك، اكد النائب عن كتلة بدر النيابية حامد عباس في تصريح تابعته “تنقيب”، ان “واشنطن فشلت في مشروعها داخل العراق، رغم انها حاولت كثيرا جر الحشد الشعبي نحو الحرب بهدف ادخال البلاد في الفوضى وتحقيق مصالحها الرامية الى ادامة تواجدها ودعم الارهاب”. 

من جانب اخر، استبعد عضو تحالف الفتح عدي الخدران في تصريح تابعته “تنقيب”، “تمكن الارهاب من الوقوف امام قوات الحشد الشعبي ، على الرغم من الدعم الاميركي المتواصل للتنظيم الإرهابي”، لافتا الى ان “تجربة افغانستان لن تستنسخ في العراق مطلقا”.