نائب : انسحابات بعض القوى السياسية من الانتخابات تنقسم الى قسمين

اعتبر النائب عن تحالف الفتح محمد البلداوي , الخميس , انسحاب بعض القوى السياسية ليس بهدف واحد وانما يقسم الى قسمين ولكل قسم أسبابه ومبرارته سواء كانت علنية او مخفية , مؤكدا , ان بعض المنسحبين كان بدافع خارجي مستثنيا التيار الصدري وبعض القوى الأخرى .
وقال البلداوي في تصريح تابعته”تنقيب” ان ” الكثير من القوى السياسية ادركت بانها لن تستطيع تحقيق نجاح ولو بسيط في الانتخابات المقبلة مما دفعها لخلق صدى لها من خلال إعلانها الانسحاب من المارثون الانتخابي وهناك قوى أخرى كان انسحابها بدافع خارجي لغرض اهداف خارجية تحاول افشال العملية الديمقراطية في العراق ” , مستثنيا التيار الصدري وبعض القوى الأخرى من ذلك التاثير ” .
وأضاف “اما القسم الاخر ويتمثل بالتيار الصدري فلربما لاسباب داخلية او تكتيك انتخابي لكونه يمتلك جمهور ملتزم وحتى ان قرر العودة بالمشاركة خلال الأيام الأخيرة فان حصته بالمقاعد لن تتغير ” , مطالبا ” القوى الصغير التي لاتمتلك ثقل سياسي الابتعاد عن تلك المحاولات واشغال الراي العام من خلال وسائل الاعلام لتشويه المشهد الانتخابي ” .
وأشار الى ان ” الانتخابات قائمة ولن يتغير موعدها او تؤجل لكون القوى السياسية الكبيرة لمكونات الشعب العراقي أعلنت موقفها الثابت باجراء الانتخابات في موعدها المحدد ” .