نائب: رئاسة البرلمان جزء من تصفية الحسابات السياسية

اكد  النائب عن تحالف الفتح مختار الموسوي، الأربعاء، أن رئاسة مجلس النواب جزء من تصفية الحسابات لأغراض انتخابية، محذرا من أن فتح ملفات الفساد محاولات تصفية الحسابات السياسية بين أطراف أو أخرى.

وقال الموسوي في تصريح إن “هناك ملفات خطيرة ينبغي أبعادها عن الصراع السياسي الدائر بين القوى السنية”.

واضاف ان “رئاسة مجلس النواب جزء من الصراع على فتح ملفات الفساد بعضها لأغراض انتخابية والبعض الآخر لتصفية الحسابات”، مبينا أن “رئاسة المجلس لم تكن موفقة خلال الفترة الماضية بشان فتح ملفات الفساد بل ساهمت بتاخر الاستجوابات لأغراض وأهداف سياسية”.

وكان النائب عن كتلة النهج الوطني مازن الفيلي دعا في وقت سابق، هيئة رئاسة مجلس النواب لاستكمال إجراءات الاستجوابات المطروحة من بينها استجواب وزير المالية.