نائب عن البصرة: الضغوطات الأمريكية دفعت العبادي الى عدم إقالة الشمري


متابعة/ تنقيب
اكد النائب عن محافظة البصرة عدي عواد، اليوم الأحد، ان تراجع رئيس الوزراء حيدر العبادي عن اقالة قائد عمليات البصرة هو ناتج عن ضغوطات القنصلية الامريكية في المحافظة.
وقال عواد في بيان تلقته وكالة “تنقيب” إنه “رغم مطالبتنا كنواب عن البصرة رئيس الوزراء حيدر العبادي بإقالة قائد العمليات الا انه تراجع بسبب ضغوط القنصلية الامريكية في البصرة التي خططت لإشعال فتنة في العراق والبصرة عن طريق قائد العمليات الذي ضرب المتظاهرين السلميين من خلال استخدام الرصاص الحي الذي اخترق اجساد الكثير من الأبرياء المطالبين بتوفير الخدمات من بينها مياه الشرب”.
واضاف ان “مطالبتنا بإقالة قائد العمليات كون انه ادعى ان هناك أوامر من القائد العام للقوات المسلحة بإطلاق النار على المتظاهرين السلميين”، موضحاً ان “قائد العمليات ما زال يعمل لإكمال المشروع الامريكي في البصرة ومحاولة استغلال ازمة البصرة لتصفية حسابات دولية ليس للمواطن البصري اي دخل بها”.
وحذر من “عدم السكوت على استمرار قائد العمليات في البصرة”.